16077136510803156
random
مواضيع منوعة

الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته

الخط
الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته
الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته

مع التقدم التكنولوجى الذى تمر به البشرية الان وظهور العديد من الآلات والإختراعات التى غيرت حياة البشر بدرجة كبيرة ، حيث تحدى البشر أنفسهم بدرجة كبيرة مما ترتب عليه ظهور العديد من البرامج الحاسوبية التى غيرت فكر الانسان وطريقة تفكيره بدرجة لا تصدق.
وبالتأكيد قد إنتشرت فكرة اختراع الإنسان الآلي منذ عدة سنوات وأعتبر هذا الاختراع هو قمة الانجاز في ذلك الوقت، الأن اصبح الإنسان الآلي مجرد إختراع عادى جداً قد يكون مشروع تخرج لطالب مبتدئ في مجال علوم الحاسب، والتطور في مجال الحاسب الآلى أصبح سريع بشكل قد لا يصدق ولا يستوعبه الإنسان العادي الذي يقوم بتحميل التطبيقات يوم بعد يوم ويعتبر أن هذا هو قمة الإنجاز بوجود تطبيق يكشف أسم المتصل مثلاً، فكل يوم فعلياً يجد الجديد والجديد ويظهر على ساحة العلوم ما يجعل الانسان يقف منبهر ويعتبر نفسه وصل الى أقصي طرق راحته لكن كل يوم يُكتشف ان هناك الجديد والجديد مازال في انتظار ان يكشف عنه الستار ، نقدم لكم هذه المقالة علي مدونة زيزو التقني نتمنا ان تنال إعجابكم.

تعريف الذكاء الاصطناعى :


الذكاء الاصطناعى هو فرع جديد من فروع علوم الحاسب الآلى ظهر حديثا ً من أجل محاكاة الجنس البشرى، وهو القدرة على القيام بأمور مثلما يفعل الجنس البشرى مثل العمل واتخاذ القرارات والقدرة على التفكير وإظهار ردود الافعال ايضا ً، فمع التطور في مجال الحاسب الآلى اكتشف العلماء انه يمكن تطويره من اجل القيام باعمال أكثيرا تعقيدا ً ومنها الاكتشاف والتعرف على الاصوات حتى انه اصبح الان يستخدم في مجال الاكتشافات الطبية بل والسماح للإنسان الآلي بالقيام بالعمليات الجراحية حديثاً والعديد من الأمور العلمية المتقدمة.

التكنولوجيا هي خيال الماضي وواقع الحاضر


قامت شركات الافلام بإحداث ضجة بصناعة العديد من الأفلام عن الآلات تتحرك وتتحدث مثل البشر لم يكم الامر مقبول لكثير من مشاهدين تلك الأفلام وأعتبروه أضحوكة ومن المستحيل تحقيق ذلك أو الإقتراب من تلك الخيالات لتحقيقها على أرض الواقع، وخاصة ان تلك الأمور كان يعتبرها البعض مجرد خرافات ولن تحدث ولكن حقيقة الامر ان هذه الاعمال والخدع السينمائية كانت البداية الحقيقية للإنطلاق الى عالم يحاكى الخيال، الان مع التطور الهائل في مجال التكنولوجيا اصبحنا نمتلك اشياء كنا نعتبرها قبل سنوات قليلة مجرد خيالات لن نراها سوي في دار السينما الأن اصبح ذلك الخيال حقيقة نمتلكها اليوم بين ايدينا.

تاريخ الذكاء الاصطناعى


للتعرف على الذكاء الإصطناعي جيداً يجب التعرف على تاريخه للإلمام بالموضوع جيداً ولذلك نعرض نبذة عن تاريخ الذكاء الإصطناعي:
البداية كانت في منتصف القرن العشرين حيث بدأ مجموعة من العلماء يفكرون في اختراع الالآت الذكية نتيجة الاكتشافات التى كانت موجودة في ذلك الوقت ونتيجة صناعة الحاسب الآلي والألة الحاسبة اتجه نظرهم الى ضرورة وجود شئ جديد يواكب التطور الحادث.

وفي عام 1956 في الولايات المتحدة تحت إشراف مجموعة من العلماء كانوا يمثلون بداية هذا المجال الجديد، تم اعداد مركز في معهد ماساتشوستس للتقنية في الولايات المتحدة لخروج هذا المجال الى النور وظهرت العديد من الابحاث التى جعلتهم يعلنون أن الآلات سوف تحاكي الأفعال التي يقوم بها الإنسان، وبالفعل أعلن العالم "هربرت سيمون" إنه خلال عشرين عاماً سوف تظهر الآلات التي تحاكي أفعال البشر.
وهذا نتيجة إيمانهم بأبحاثهم واعمالهم وقدرتهم على القيام بتلك الاعمال وإن كان الامر توقف في السبعينات الا إنه عاد مرة أخرى نتيجة النجاح في هذا المجال حيث انتجهت الانظار الى هذا المجال مرة اخرى وقامت وزارة الدفاع الامريكية بتمويل تلك الابحاث مرة اخرى نتيجة معرفتهم بأهمتها في تطور النظم الدفاعية وغيرها وأنها سوف تجنى الكثير من الارباح.

لذلك بدأ العمل مرة أخرى وبقوة في هذا المجال وبدأت الابحاث تخرج الى النور وتظهر التجارب مهما كانت تكلفتها.


تطبيقات الذكاء الاصطناعى:


أصبح الأن الذكاء الاصطناعى واقع ملموس في حياتنا اليومية بعد أن كان مجرد أبحاث او خيال نشاهده في أفلام الخيال العلمى، كانت هذه الافلام تقدم لنا فكرة عن الآله والذكاء وتحكم الآلة في كل شئ مثل البشر، وإليكم بعض من التطبيقات الهامة في حياتنا اليومية أو لها تأثير هام في حياة البشرية التي تستخدم الذكاء الإصطناعي:

  • لعبة الشطرنج الإلكترونية : تعتبر لعبة الشطرنج الإلكترونية من أوائل التطبيقات التي ظهرت للعلن في مجال الذكاء الإصطناعي ولقت رواجاً كبيراً عند الناس وإنتشرت سريعاً، ففي عام 1997 ظهر على الساحة حادث لا يصدق وهي مبارة شطرنج بين بطل العالم في الشطرنج كاسباروف وبين جهاز الكمبيوتر وخسارة الانسان امام الحاسب الآلى كان هذا بمثابة فضيحة للبشر فكيف يمكن هذا على ارغم من ان اللاعب قد فاز في هذا التحدى أمام نفس البطل الذي يحكايه الحاسب الآلي مرةعام 1989 ومرة آخري عام 1996 ولكن ما حدث هذه المرة جعل البشر يؤمنون انهم في خطر مادام العقل البشرى نفسه يعمل وقادر على صنع مثل هذه الآلات لكن الحقيقة ان هذا الفوز كان نتيجة لخطأ في نظام الجهاز، خطأ لم يكن متوقع فنتيجة لحركة لم تكن محسوبة من الجهاز جعلت الانسان البشرى يخسر هذا التحدى بعد ان فاز به من قبل مرتين
لكن هذه المرة الامر مختلف كيف يمكن خطأ في الالة ان تجعل الانسان يخسر امامها ؟ هذا هو السؤال المطروح الان!!


  • الفايسبوك: يعتبر الفايسبوك من أشهر التطبيقات التى نستخدمها في حياتنا اليومية ويعتمد عليها الكثير من البشر في اعمال كثير، في البداية كان مجرد تطبيق إجتماعي يسهل التواصل بين الأصدقاء وسهل الإستخدام في تدوين الملاحظات اليومية ولكن الأن أصبح الفايسبوك من أهم التطبيقات التي تستخدم الذكاء الإصطناعي في عدة أمور مثل ( التعرف على الوجوه – وتمميز الأفراد في الصور – إقتراح الأصدقاء نتيجة التواجد في نفس المكان – إقتراح الإعلانات التي تهم كل فرد على حدي ).



  • سيرى(Siri): يعتبر نظام سيرى من أشهر الانظمة التى تستخدمها شركة apple وهو بمثابة المساعد الشخصي على الهاتف ويعتمد هذا النظام على الأوامر الصوتية لصاحبه لإنه يستطيع التعرف على الصوت ويمكنك من خلاله (اعطاء أمر صوتي لإجراء المكالمات – إرسال رسائلة نصية – المساعدة في التنقل وإظهار الخرائط – وظبط الإعدادات – والولوج إلي الإنترنت والبحث وإستخراج المعلومات ) وظهر من بعده المساعد الشخصي الخاص بالهواتف الأندرويد مثل (Cortana – Alexa ) والكثير من التطبيقات التي تعمل على الهاتف الأندرويد.

  • الأجهزة المنزلية الذكية (Smart Home Devices): أصبح الان بامكان أى شخص ان يقوم باعمال عدة من مكانة دون الحاجة الى أن يتحرك فمن الممكن أن تقوم باغلاق الإضاءة أو تقوم بإغلاق الأبواب ويوجد ايضا ً منظم الحرارة الذى يقوم بتنظيم درجة حرارة المنزل مع درجة حرارة جسم الإنسان، هذا كله يعتمد على الذكاء الاصطناعى بشكل كبير ويقوم بالاعمال التى يقوم بها الانسان.



  • مجال الطب: قامت ثورة تقوم على الذكاء الإصطناعي في مجال الطب للقيام بــ (استخرج سجلات المرضي – التحاليل الطبية – تحليل التقارير الطبية).


أيضا ً ظهرت لنا مجموعة جديدة من الساعات الذكية أو أساور المعصم وغيرها من أجهزة اللياقة البدنية التى توضح لنا ضربات القلب والضغط وتقوم بتحديد الوقت الذى تم استغراقه في الرياضة.
فدخول الذكاء الأصطناعى في مجال الطب بهذا الشكل دليل على اهميتة بشكل كبير وهذا من خلال النتائج التى نحصل عليها فهى تسهل الكثير وتختصر الكثير من الوقت من أجل مساعدة الجنس البشري.



  • الإنسان الآلي صوفيا ظهر في الفترة السابقة إنسان آلي جديد يطلق عليه إسم "صوفيا" التى اشتهرت في العالم بشكل كبير وأحدثت ضجة في العالم كله حتي وصل الأمر أن الكثير من الإعلاميين أخذوا يستضيفوا "صوفيا" في برامجهم التلفزيونية لإنبهارهم بما وصل إليه العلم وتصرفات "صوفيا" القريبة من البشر، حتي أن "صوفيا" حصلت على الجنسية السعودية، مما جعل الكثير يعتقدون ان نهاية العالم اقتربت وكإن حكاية من ألف ليلة وليلة أُخذت تتحقق على أرض الواقع وينتظرون هجوم الآليين على الكرة الأرضية ليحتلوها في مشهد مرعب درامي داخل نفوس الكثيرين.

"صوفيا" كانت ناتج الكثير من التفكير والبرمجة والتحليلات وربما كانت الإختراع رقم مليون أو ربما رقم مليار للوصول لتلك النتيجة المبهرة تحت مظلة تعرف بــ ( الذكاء الاصطناعى ) بالطبع تعريف "الذكاء الإصطناعي" بالنسبة لعلماء الحاسب ليس مجرد تعريف بل هو علم كبير إستطاع أن يأخذ شهرة ويعمل تحت مظلته العديد من العلماء ليبهرونا كل يوم بل كل ثانية بما هو ليس متوقع.

إن تاريخ الذكاء الاصطناعى يدل على عزم واصرار العلماء علي خلق جيل جديد من الروبوتات والحواسيب التى تعمل مثل الانسان، فقد أدى ذلك الى دخول هذا المجال في جميع شئون حياتنا ولم يبقى شئ يعوق هذا التقدم سوى التوقف عن التعمق في الذكاء الإصطناعي، لإنه كلما زاد التعمق كلما زادت الإختراعات.


ما هو Machine Learning :


تعليم الألة (Machine learning) هو عملية متطورة فهى نوع من الذكاء الاصطناعى ولها القدرة على استنباط المعلومات والنتائج من البيانات المعاطاة الى الآلة فلها القدرة علي التنبؤ بالمعلومات دون أن يتم برمجة الحاسوب بشكل صريح فقط يتم إدخال البيانات ويترك للحاسب القيام بالمهام دون أوامر أو أى تدخل من الجنس البشرى.


الفرق بين الذكاء الاصطناعى و Machine Learning (تعليم الألة):


تعليم الألة (Machine Learning) هو فرع من فروع الذكاء الاصطناعى فهو إحدى وسائل التى تعتمد على الذكاء الاصطناعى بشكل كبير، فالذكاء الاصطناعى هو قدرة الآلة على القيام بنفس المهام التى يقوم بها العقل البشرى تعليم الألة أيضا ً تقوم بنفس المهمة فهى تقوم بتحليل البيانات والمعطيات من أجل التوصل الى توقعات ونتائج مثل الانسان.

مثال من واقع حياتنا اليومية المتاجر الكبري التي لها فروع على مستوي العالم تقوم بتخزين كمية كبيرة من المعلومات يومياً تقدر بملايين الجيجا بايت يتم التعامل معها تحت مظلة الــ Big Data لتخزين الكم الهائل من البيانات، ومن ثم يتم تحليلها لإستخلاص المعلومات المفيدة منها بإستخدام خوارزميات تعلم الألة (Machine learning ) لإستخلاص المعلومات الهامة مثل (توقع مقدر الربح هذا العام – ما الذي يجب فعله لتحسين عملية البيع – المنتجات التي يجب ان تتواجد بجانب بعضها لتجذب المشترين ) والكثير من المعلومات الهامة التي لا حصر لها والتي قد يعجز الإنسان فعلاً عن التعامل مع ذلك القدر من البيانات وإستخلاص تلك المعلومات ومن ثم يترك الأمر للجنس البشري لتقرير ماذا يفعلون بناء على المعلومات بما يسمي ويطلق عليهم (Decision makers ).


الأنواع الرئيسية من التعلم عن بعد:


  1. التعلم تحت الأشراف: أثناء الاعداد للتعلم الآلى تتعرض الحواسيب والآلات لعديد من البيانات مثل الصور والأرقام والمعلومات حتى يتم تميزيها فيما بعد بكل دقة وسهولة ولا تحدث أى مشاكل بعد ذلك ، على ارغم أن تلك العملية تأخد كثير من الوقت لاننا في حاجة الى ادخال العديد من البيانات حتى يسهل بعد ذلك التميز والحصول على البيانات والنتائج بكل دقة وسهولة .
  2. التعلم بدون إشراف: في تلك المرحلة تقوم الآلة بتصنيف البيانات مع بعضها مثل عند البحث على جوجل على خبر معين تظهر لك كل النتائج المرتبطة بذلك الخبر وتلك العملية.

مكافحة الإنتحار عن طريق الذكاء الإصطناعي:



تعتبر محاولات الانتحار واحدة من أكبر المشاكل التى تواجه أى مجتمع لذلك كان لابد من مواجهة هذه الظاهرة بكل حزم وقد شهد موقع الفايسبوك بحث لكثير من تلك الحالات لذلك اتجهت انظار فريق عمل فايسبوك إلي ضرورة مواجهة تلك الظاهرة الخطرة ليس في موقع الفايسبوك فقط بل في المجتمع أيضا ً، لذلك عمل فريق الفايسبوك إلى تطوير أليات لمعرفه هذه الحالات والبحث عنها ومعرفة حالة الشخص وتحليلها من خلال كتاباته على الحساب الخاص به وذلك من أجل مواجه أى خطر قبل حدوثه، ففي الولايات المتحدة الامريكية في جامعة فلوريدا تم إجراء الابحاث والدراسات من أجل تطوير بعض العمليات الحاسوبية بحيث تكون قادرة على إكتشاف نوايا الفرد إذا كان يسعى إلى الانتحار أم لا وقد أثبتت هذه التجارب نجاحها بشكل كبير وصل حتى 90 % وذلك دليل على نجاح الذكاء الاصطناعى بشكل كبير جدا في خدمة المجتمع.
أيضا ً ساعدت أليات الذكاء الاصطناعى في معرفة الحالة العقلية للفرد من خلال صوتة فقط وتحليل حالتة النفسية كل ذلك من أجل خدمة الفرد.


مخاطر الذكاء الاصطناعى:

التقدم التكنولوجي هو بالتأكيد الخيار المريح ولكن ليس دائماً هو الخيار الأمن، من أكثر المخاطر التى تقلق الكثير من العلماء هو أن الآلات أو الروبوتات التى تم صنعها عن طريق الإنسان تستطيع أن تعيد إنتاج نفسها بنفسها مرة أخرى في المستقبل، وانها قد تضر بمستقبل الإنسان وخاصة لإنه لا يوجد أى منافس للانسان على الارض لذلك لن تجد تلك الآلات من يتصدى لها، ومن اسباب ذلك أن تلك الآلات وصلت لدرجة كبرى من التفكير والقدرة على العمل وإتخاذ القرارات مثل الانسان أيضا ً، لذلك كان لابد للإنسان أن يحسب حساب كل ذلك فالعقل البشرى لم يكن له منافس حتى تلك البرامج لا تستطيع أن تنافس الانسان ، لذلك على الانسان أن يجد الحل اللازم من أجل ايقاف تلك الآلات اذا حدث أى ضرر منها.

سلبيات الإعتماد على أجهزة الذكاء الآصطناعى:

  • فقدان الوظائف سوف يتم أستبدال العنصر البشرى في العديد من الوظائف بعنصر آخر مصنوع يعمل بنفس قدرات العنصر البشرى أو ربما أفضل وأرخص من البشر في بعض الوظائف وهذا ما تم ملاحاظته في في مجموعه من الوظائف البسيطة حتى ألان مثل :

شركة امازون وهى من الشركات الكبرى المعروفة في العالم دخلت هذا المجال وبقوة وفي أول تجربة لها قامت بالاستغناء عن البائعين في متجرها الجديد (Amazon go) في مدينة سياتل, حيث يقوم المشتري بأخذ السلعة والخروج من السوق بينما يتم التعرف على الوجه والمشتري و السلعة وارسال الفاتورة وخصمها مباشرة من المشتري، ويتوقع ان تصبح هذه هي العادة في المستقبل ولا يتم الحاجة لبائع في المتجر.


  • زيادة الفارق الإجتماعي بين الطبقات يعتبر ذلك من نتائج فقدان الوظائف في المجتمع نتيجة دخول الآلة في مجال العمل والانتاج في الشركات وحلت محل العنصر البشرى بشكل كبير جدا، نتج عنه زيادة ثراء بعض الطبقات في المجتمع على حساب طبقات أخرى بشكل يثير المخاوف وينتج عنه أعمال قد تضر بالمجتمع.



  • إنتاج الأسلحة المتطورة المضرة بالبشر دخل هذا المجال في أمور التسليح مثل إنتاج الطائرات بدون طيار وغيرها الكثير من ألاسلحة التى تعتمد على البرمجيات وإدخال البيانات وغيرها فمن الممكن أن تقع مثل هذه الاسلحة في الأيدى الخطأ ويتسبب منها حدوث صراعات بين البشر تودى الى ضياع الكثير من الجنس البشرى نتيجة للاستخدام الخاطئ.







ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنى ترك تعليقك او استفسارك وسيتم الرد عليك فورا..

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة